الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الجزائر تعلن حالة طوارئ للحد من تهريب الوقود إلي المغرب

أعلنت الحكومة الجزائرية حالة طوارئ من أجل الحد من تهريب الوقود عبر حدودها نحو المغرب وتونس، في وقت تمكنت وحدات من الجيش الجزائري من الكشف على ثلاثة مخابئ كبيرة للذخيرة والأسلحة في مرتفعات “بقاس” ببلدية قادرية على بعد أربعين كلم جنوب العاصمة الجزائرية.

الجزائر تعلن حالة طوارئ للحد من تهريب الوقود إلي المغرب

الجزائر تعلن حالة طوارئ للحد من تهريب الوقود إلي المغرب

وتعتزم حكومة عبد العزيز بوتفليقة الرفع من أسعار الوقود عبر التحضير النفسي والمعنوي للمواطنين، من خلال إبرازها لحجم الخسائر المادية التي تتسبب فيها ظاهرة تهريب الوقود، بيد أنها مترددة من ذلك بسبب الخشية من ردة فعل الشارع الجزائري إزاء هذه الزيادات المرتقبة.

وتتحدث الأرقام الرسمية بالجزائر عن حوالي 1.3 مليار دولار سنويا تتكبدها ميزانية البلاد بسبب تهريب كميات كبيرة تصل إلى 1.5 مليار لتر كل سنة نحو البلدان المجاورة خاصة المغرب وتونس.

ودشنت الجزائر حملة إعلامية كبيرة تحث على القضاء على ظاهرة تهريب الوقود الجزائري إلى المغرب وتونس توجتها تصريحات عبد المالك سلال الوزير الأول الجزائري الذي طالب قبل أيام قليلة بضرورة توقف تهريب الوقود الجزائري عبر حدودها الغربية.

في وقت تمكنت وحدات من الجيش الجزائري من الكشف على ثلاثة مخابئ كبيرة للذخيرة والأسلحة في مرتفعات “بقاس” ببلدية قادرية على بعد أربعين كلم جنوب العاصمة الجزائرية.

وذكر مصدر أمني أمس الاثنين أن هذا الاكتشاف الكبير تم أثناء عمليات التمشيط التي تقوم بها وحدات من الجيش في جبال منطقة الأخضرية الشديدة الوعورة عقب عملية إرهابية استهدفت مفرزة للدرك الوطني وخلفت قتيلين.

وقد تبين أن المخازن المكتشفة كانت تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة ومن المواد لتصنيع القنابل والألبسة العسكرية، كما تمكنت قوات الجيش من تفكيك قنبلتين كانتا مزروعتين في المنطقة.

أكتب تعليقك