الرئيسية » تربية وتعليم »

52 % من حالات العنف بالمدارس المغربية يرتكبها تلاميذ ذكور

بلغ عدد حالات العنف داخل المؤسسات التعليمية حوالي 105 حالة، أي بنسبة 52 في المائة من مجموع الحالات، فيما بلغ بمحيط المؤسسات التعليمية 98 حالة بنسبة 48 في المائة (57 في المائة فيما بين الذكور، و41 في المائة بين الذكور والإناث)، وذلك حسب التقرير النهائي حول مؤشرات العنف في محيط وداخل المؤسسات التعليمية المغربية الذي يغطي الفترة الممتدة من فاتح شتنبر وإلى غاية نهاية شهر يونيو 2013 الصادر عن وزارة التربية الوطنية.

52 % من حالات العنف بالمدارس المغربية يرتكبها تلاميذ ذكور

52 % من حالات العنف بالمدارس المغربية يرتكبها تلاميذ ذكور

 ومقارنة بين العنف بالمجال الحضري والقروي، أكد التقرير أن العنف في المجال الحضري وصل إلى 152 حالة أي بنسبة 77 في المائة في الوقت الذي بلغ العنف في المجال القروي 47 حالة فقط أي بنسبة 23 في المائة، حيث بلغ عدد الحالات  في مدينة البيضاء 29 حالة مقابل 23 حالة بدكالة عبدة، كما بلغت عدد حالات العنف المدرسي بالجهة الشرقية 10 أي بنسبة 5 في المائة وهي أدنى نسبة.

وجاء في التقرير أن حالات العنف المدرسي بالمجال القروي تهيمن عليها الحالات الأكثر خطورة، لذلك فالنتيجة في النهاية لها حدان، حد كمي تهمين فيه الحالات المسجلة بالمدن من حيث العدد ووثيرة التكرار المرتفعة، وحد كيفي فيه الحالات المسجلة بالقرى والبوادي من حيث مستويات الخطورة ودرجة العنف التي تصل إلى الاختطاف والاغتصاب يضيف ذات التقرير. 

 ويقدم التقرير صورة توضيحية بالأرقام والإحصائيات عن أصناف وأسباب ومستويات خطورة العنف والأطراف الفاعلة فيه، وكذا التوزيع الكمي للحالات المرصودة خلال كل شهر من أشهر السنة الدراسية، والتوزيع الجغرافي حسب الوسطين الحضري والقروي وحسب الجهات، بالإضافة إلى  العنف الممارس ضد مرافق المؤسسات التعليمية وتجهيزاتها والحملات التحسيسية لمحاربته.

أكتب تعليقك