الرئيسية » اقتصاد »

“اتصالات الإماراتية” لن تفرط في حصة فيفاندي بعد انفرادها بالمنافسة

اعتبرت مجلَّة “جون أفريك” الصَّادِرة في باريس الظفرَ المرتقب لشركة “اتصالات الإماراتيَّة بحصة فيفاندِي من اتصالات المغربِ البالغة 53 بالمائة فرصَةً واعدةً أمام الفاعل الإماراتِي لتنمية أدائه بالقارة السمراء المقبلة على نمو خلال السنوات القادمة بالنظر إلى السوق الكبيرة التي يتيحها التعداد السكاني المهم.

اتصالات الامارات

اتصالات الامارات

“جون أفريك” زادت أن اقتناء هذه الحصة يشكل بالنسبة إلى الشركة الإماراتية أداة “لتثبيت قدمها في القارة، علاوةً على الاستفادة من خبرات أطقم الفاعل المغربي التي يمكن أن يعهد لها تدبير مجموع الأنشطة الإفريقية لشركة “اتصالات”.

ووفقاً لما ذكرته المجلة الفرنسيَّة فإن شركة “اتصالات” التي أضحت المرشح الوحيد لاقتناء حصة فيفاندي بعد انسحاب المجموعة القطرية (كيوتيل)، “لا يمكن أن تدع الفرصة تمر”.

في سياقٍ متصل أشارت الأسبوعيَّة إلى أن المجموعة الإماراتية التي تنشط بالعديد من البلدان الإفريقية “ستنتقل بحكم توفر اتصالات المغرب على 35 مليون مشترك، مباشرة من 50 مليون زبون إلى 85 مليون زبون بإفريقيا، وستحقق قفزة في تصنيف الفاعلين على مستوى القارة”.

إن الشركة الإماراتية التي “تحتل في الوقت الحالي المرتبة الخامسة ستنتقل إلى المرتبة الثالثة بعد (إم تي إن) و(فودافون)، خلف (إيرتيل) و(أورانج)”، مستندة في ذلك إلى ترتيب (أفريكان تيليكوم نيوز. 

كما أكدت “جون أفريك” إلى أن اتصالات المغرب واتصالات الإماراتية تتكاملان بشكل جيد في تغطيتهما للقارة”، قائلةً غنَّ “البلد الوحيد الذي توجد فيه منافسة مباشرة هو الغابون.

أكتب تعليقك