الرئيسية » سلطة ومجتمع »

اعتقال متهمة تتاجر بالرضع ساومت أما على بيع رضيعها بالرباط

بعدما ادعت أنها ممرضة تسللت بوزرتها البيضاء إلى داخل مستشفى الولادة بالرباط، وهكذا تمكنت “فاطمة” سيدة خمسينية تقطن بمدينة سلا من التسلل إلى مستشفى الولادة التابع لابن سيناء بالرباط بعد أن تمكنت من خداع الحراس الخاصين لباب المستشفى كونها ممرضة التحقت حديثا بمستشفى الولادة، خصوصا وأنها ترتدي وزرة بيضاء على غرار باقي الممرضات العاملات بنفس المصلحة، من دون أن تثير شكوك أحد.

اعتقال متهمة تتاجر بالرضع ساومت أما على بيع رضيعها بالرباط

اعتقال متهمة تتاجر بالرضع ساومت أما على بيع رضيعها بالرباط

 “مبروك عليك أشن تزاد عندك” بهذه الطريقة قدمت فاطمة نفسها للسيدات اللواتي وضعن، كونها ممرضة جديدة التحقت بجناح الولادة، وانطلقت تستفسرهن عن جنس المولود إن كان ذكرا أو أنثى، غير أنها سرعان ما ستقع في المحظور بعد أن سألت إحدى الأمهات إن أرادت التخلي عن مولودها وهو ذكر لفائدة عائلة ميسورة مقابل مبلغ مالي مغري.

 لحظتها شككت الأم في أمرها وطلبت النجدة من الممرضة الرئيسية، التي تدخلت على عجل وما إن تناهى إلى علمها أن الممرضة المزيفة ساومتها إن كانت ترغب في التخلي عن مولودها لفائدة أسرة مقابل مبلغ مالي، حتى سارعت إلى طلب الحراس الخاصين والحارس العام، وتم اعتقالها على الفور ومن ثم إخطار مصالح الأمن بالنازلة.

 الممرضة المزيفة تم اقتيادها إلى مقر الدائرة الأمنية الثانية عشرة بالعرفان، التي يقع مستشفى الولادة التابع لابن سيناء في دائرة نفوذها، من أجل تعميق البحث معها، وبعد استفسارها عن أسباب النزول، والدواعي خلف ارتكاب هذه الحماقات، لم تجد بدا من الاعتراف بكل تلقائية، أنها كانت تنشط في جمعية رعاية المتخلى عنهم بمدينة الرباط، وخلال تلك الفترة أصبحت لها دراية بمساطر تبني الأطفال المتخلى عنهم، وأصبح لها معارف من الأسر التي ترغب في تبني الأطفال، قبل أن تفكر في تطوير عملها الذي كان له طابع إحساني، إلى الاتجار في الرضع المتخلى عنهم لفائدة أسر ترغب في تبني الأطفال.

 الضنينة أحيلت على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط للنظر في التهم الموجهة إليها، والمتعلقة بالنصب، وانتحال وظيفة نظمها القانون.

أكتب تعليقك