الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الأمن يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية خطيرة بالبيضاء

تمكنت عناصر الأمن الوطني بالبيضاء من وضع حد لعصابة إجرامية كانت تنشط على مستوى المدينة والمناطق المجاورة لها، خصوصا في شهر رمضان حيث كثفت من عملياتها الإجرامية باستخدام العنف والتهديد بالسلاح الأبيض

الأمن يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية خطيرة بالبيضاء

الأمن يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية خطيرة بالبيضاء

 وأورد عبد الإله السعيد المسؤول عن خلية الاتصال بولاية أمن الدار البيضاء في تصريح للصحافة بأن المتهمين كانوا يستقلون في كل عملية سيارة مختلفة، وكانوا ينشطون خلال الأسابيع الأخيرة على مستوى الجهة بكاملها، بما في ذلك مدينة المحمدية حيث اعتدوا على حوالي 17 ضحية.

ولتنفيذ جرائمهم بعيدا عن أعين الأمن كان عناصر العصابة يتخذون عدة احتياطات حتى لا يتم التعرف عليهم، منها تغيير السيارات عبر إخفاء لوحات الترقيم، أو العمل بالتناوب بين أفرادها، وإضافة عناصر جديدة للتمويه في كل عملية إجرامية. 

وأوضح المسؤول الأمني بأن أفراد العصابة الإجرامية كانوا يستخدمون إما سياراتهم الخاصة، أو سيارات أقربائهم، أو أخرى مستأجرة، مشيرا إلى أن يقظة عناصر الشرطة مكنت من تفكيك هذه العصابة وتوقيف عدد من أفرادها. 

وحجز الأمن ثلاث سيارات، ودراجة نارية من الحجم الكبير، وخمس سكاكين من الحجم الكبير، وجزء كبير من المسروقات، حيث لا تزال الشرطة تواصل النظر في شكايات تلقتها من أشخاص وقعوا ضحية اعتداءات هذه العصابة التي تم توقيف ستة من أفرادها يوم الأحد الفائت، وستتم إحالتهم على العدالة، في حين لازال البحث جاريا لإلقاء القبض على شركاء محتملين.

أكتب تعليقك