الرئيسية » سلطة ومجتمع »

التجمع الوطني للأحرار يقرر رسميا المشاركة في حكومة بنكيران

قرر المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بالإجماع القبول بمبدأ المشاركة في النسخة الثانية من حكومة عبد الإله بنكيران، مع تفويض الرئيس صلاح الدين مزوار قيادة مرحلة التفاوض مع الأغلبية على الحقائب، مع رفع برقية للملك بهذا الخصوص.

التجمع الوطني للأحرار يقرر رسميا المشاركة في حكومة بنكيران

التجمع الوطني للأحرار يقرر رسميا المشاركة في حكومة بنكيران

وفي هذا السياق قال مزوار في كلمة له بعد قرار المجلس إن “حزب التجمع الوطني للأحرار بقبوله مبدأ المشاركة لن يتعامل بمنطق المساومة على الاستوزار بل لابد لنا بالاتفاق والحسم في منطق الإصلاح الذي ستقوده الأغلبية خلال الثلاث سنوات”، مضيفا “أننا نتعامل مع قضايا المغرب في ظرفية نبهنا فيها فيما قبل إلى سوء علاقة الحكومة بمكوناتها أو مع المجتمع والنقابات وبالتالي يجب تصحيح هذا المسار”.وبعدما شدد على أن المهم بالنسبة للحزب هو نوعية الإضافة قال مزوار “سنكون حازمين فيما كل من شأنه بناء الأسس لأن التحالف السابق لم يصمد لأن بناءه لم يكن مبنيا على أسس وكان منطق تغليب الاستوزار طاغيا على المصلحة العليا للبلاد”، مضيفا “أردنا التأكيد بهذا القرار على تحول الحزب وأنه ليس حزب للتعليمات، ورغم قيل ما في حقه ومحاولات ضربه مازال قويا ومتجذرا في هذا الوطن سياسيا” بهذا القرار التاريخي كما وصفه مزوار باستثناء 13 رافضا، يكون حزب التجمع قد حسم كما كان متوقعا في قرار مشاركته في الحكومة من عدم، بعد إجماع جميع قيادات الحزب وممثليه الجهويين ومكتبه الوطني، ليفتح بذلك الحزب مرحلة جديدة من تاريخه السياسي، بعد فترة معارضة جد موجزة لم تتجاوز سنة ونصف.

أكتب تعليقك