الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الصحافة الجزائرية تستنكر استثناء القاصر”إسلام” من العفو الملكي

استنكرت صحيفة الخبر الجزائرية العفو الملكي الذي استفاد منه “دانييل” الاسباني ثبت تورطه وباعترافه في اغتصاب إحدى عشرة طفلا مغربيا تتراوح أعمارهم بين 4 و15 سنة بمدينة القنيطرة، في حين استثني الجزائري القاصر إسلام خوالد بطل إفريقيا في رياضة الزوارق الشراعية من العفو الملكي بمناسبة عيد العرش، رغم التقرير الإيجابي عن سلوكه الذي قدمه مركز رعاية وحماية الطفولة في أكادير المغربية، وعدم ثبوت تهمة انتهاك عرض طفل مغربي على حد قول الصحيفة.

 إسلام خوالد

إسلام خوالد

واستغربت الصحيفة في قرار العفو الذي جاء تلبية لطلب ملك إسبانيا خوان كارلوس أن “المغتصب” الإسباني قضى سنتين وثمانية أشهر فقط من أصل 30 سنة التي أدانته بها محكمة الاستئناف بمدينة القنيطرة، فيما ينص القانون المغربي المعروف أنه صارم في مثل هذه القضايا على استثناء المتورطين في قضايا الاغتصاب من العفو قبل أن تمر نصف مدة العقوبة.

وتابعت نفس الصحيفة أن السجين الإسباني دانييل فينو غالفان لم يدفع أي تعويضات لأهالي الضحايا كما أقرها القضاء المغربي، بالمقابل استوفت القنصلية الجزائرية بالمغرب دفع الغرامة المالية المسلطة على إسلام، لكن هذا لم يشفع للطفل الجزائري لا أمام القضاء المغربي الذي رفض إعادة النظر في العقوبة، ولا أمام الملك الذي قدر أن الإسباني “الراشد” الذي راح 11 طفلا ضحية لاعتداءاته الجنسية أولى من إسلام “القاصر”.

أكتب تعليقك