الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الملك يوشح عددا من الشخصيات بأوسمة ملكية بمناسبة الذكرى الخمسين لميلاد جلالته

ترأس صاحب الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، اليوم الأربعاء 21 غشت بالقصر الملكي بالرباط، حفل استقبال بمناسبة الذكرى الخمسين لميلاد جلالته.

من بين المنعم عليهم بأوسمة ملكية

من بين المنعم عليهم بأوسمة ملكية

وبهذه المناسبة وشح عددا من الشخصيات بأوسمة ملكية.

 وهكذا وشح الملك بوسام المكافأة الوطنية من درجة قائد المرحوم المكي امغارة فنان تشكيلي (تسلم الوسام أرملته السيدة شمس النور إسماعيل وابنه السيد كمال امغارة)، والمرحوم ميلود لبيض فنان تشكيلي (تسلم الوسام ابن أخته السيد مصطفى لعسلي)، والمرحومة فاطمة روايض المعروفة بفاطمة حسن فروج، فنانة تشكيلية، (تسلم الوسام زوجها السيد حسن فروج)، والسيد عبد الكبير ربيع فنان تشكيلي، والسيد فؤاد بلامين فنان تشكيلي، والسيد الحسين لمان، لمعلم في الفن التقليدي “تدلاكت”، و السيد حفيظ مدغري علوي، لمعلم في الفن التقليدي”الزليج”، والسيد يحيى رواش، لمعلم في الفن التقليدي “النحاس”، والسيد زبير بنتهامي فنان تقليدي في الجبص.

  كما وشح بنفس الوسام كلا من السادة عبد الوهاب الدكالي فنان مطرب وملحن، ومحمود الإدريسي فنان مطرب وملحن، وفتح الله لمغاري فنان مطرب وملحن، والسيدة فريدة بليزيد مخرجة سينمائية، ونور الدين لخماري مخرج سينمائي، ومحمد مفتاح ممثل ومخرج سينمائي، وعبد الحق الزروالي ممثل مسرحي، وسعيد ناصري ممثل كوميدي ومخرج، وحسن الفد ممثل كوميدي، والمرحوم محمد حبرمان المعروف بنبراهيم ممثل كوميدي (تسلم الوسام ابنه السيد إبراهيم حبرمان)، ومحمد مغاري الملقب بمومو مؤسس لمهرجان موسيقى “بولفار”، وعبد الغفور محسن الملقب ب”فيغون” فنان مطرب في ميدان الموسيقى الغربية، وحميد الزاهير فنان مطرب، والحاجة الحمداوية فنانة مطربة في ميدان الموسيقى الشعبية، ومحمد باجدوب فنان مطرب، والسيدة نجاة اعتابو فنانة مطربة.

  كما وشح بالوسام العلوي من درجة قائد السيدة جاكلين بوا، موظفة بالقصر الملكي (حرم السيد ريني ديريف)، وبوسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط كلا من السادة ناصر بنعبد الجليل أول شاب مغربي يتسلق أعلى جبل في العالم “جبل إفريست”، وأمين شنتوف حاصل على ثلاث ميداليات ذهبية ورقمين قياسيين ببطولة العالم لألعاب القوى للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة 2013 بمدينة ليون، وعبد الكبير ودار بطل دولي في الفروسية، فائز بالجائزة الكبرى لفيشي في القفز على الحواجز، والسيد حسن بنعبيشة مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم أقل من 19سنة، حائز على الميدالية الذهبية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط الأخيرة.

  وبنفس الوسام وشح جلالة الملك السيد مهدي بناني بطل دولي في سباق السيارات، والسيدة نجاة الكرعة حاصلة على الميدالية الذهبية في رمي القرص في الألعاب البارالمبية بلندن سنة 2013، والسيدة السعدية بطاح (المعروفة بسعاد صابر) ممثلة كوميدية، والمرحوم محمد مجد ممثل (تسلم الوسام ابنه السيد وحيد مجد)، والسيدة سامية أقريو ممثلة، والسيد توفيق حازب (الملقب بالبيغ) فنان مطرب موسيقى”الراب”، وأعضاء مجموعة “آش كاين” (موسيقى الراب) السادة حاتم بنصالحة فنان مطرب، وعز الدين بوحود فنان مطرب، وعثمان بنحمي فنان مطرب، وعادل بنشقرون فنان مطرب، وأعضاء مجموعة “فناير” (موسيقى الراب)، المرحوم هشام بلقاس فنان مطرب (تسلم الوسام أبوه السيد عبد السلام بلقاس)، والسادة أمين الحناوي فنان، ومحسن تيزاف فنان مطرب، وأشرف أعراب فنان مطرب، وخليفة مناني فنان مطرب، وأعضاء مجموعة “مازغان” (مزيج بين الموسيقى الغربية والموسيقى الشعبية المغربية، السادة عصام كمال رئيس المجموعة، والسادة فولان بوحسين فنان مطرب، ونبيل أندلسي ورطاسي فنان مطرب، ومحمد حمام فنان مطرب، وعادل لعقيسي فنان مطرب.

  ووشح الملك بالوسام العلوي من درجة ضابط السيدة دومينيك سيرا مؤسسة سباق السيارات “تروفي أوتوموبيل دي غازيل)، وبوسام المكافأة الوطنية من درجة فارس السيد كمال كاضيمي ممثل كوميدي، والسيدة سعيدة شرف فنانة مطربة، والآنسة دنيا باطمة فنانة مطربة، والسيد أسامة دالولي (الملقب بكومي) فنان مطرب موسيقى “الراب”، والآنسة دنيا بوطازوت ممثلة كوميدية.

  وبهذه المناسبة، تقدم للسلام على الملك عدد من الشخصيات التي تنتمي للوسطين العلمي والثقافي، والتي سلمت لجلالته عددا من المؤلفات. 

 ويتعلق الأمر بالسيد عبد الحق المريني مؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، الذي قدم لجلالته مؤلفا تحت عنوان “ملحمة محمد الخامس”، والذي يسطر مسيرة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، منذ اعتلائه عرش المملكة إلى التحاقه بالرفيق الأعلى، حيث يسجل بمداد الفخر والاعتزاز مراحل نضال جلالته المستميت ضد المقيمين العامين الفرنسيين، ومطالبته رفقة رجال الحركة الوطنية بتحرير المغرب من قيود الحماية والدفاع عن عزة الشعب المغربي وكرامته داخل المغرب وفي قلب فرنسا، إلى أن قاد ثورة الملك والشعب في منفاه السحيق وعاد إلى وطنه منصورا مظفرا حاملا وثيقة الاستقلال في يده الكريمة.

  كما يتعلق الأمر بالسادة مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الذي قدم لجلالة الملك كتاب “مقاومة الوجود الإيبيري بالثغور الشمالية المحتلة 1415-1574” للدكتور حسن الفيكيكي وكتاب “دور تافيلالت في تنظيم العلاقات بين المجتمع القبلي والمخزن والمستعمر” للدكتور عبد الله استيتو، و بالسيد حمداتي شبيهنا ماء العينين أستاذ محاضر بكلية الآداب بجامعة محمد الخامس وعضو المجلس الدستوري، الذي قدم لجلالة الملك ثلاثة مؤلفات هي كتاب “المنارة” وكتاب “مرويات البخاري عن مالك” وديوان شعر في المديح النبوي الكريم والبيت العلوي الشريف، والسيد عبد الكريم بلكندوز، جامعي وباحث في قضايا الهجرة الذي قدم لجلالة الملك كتاب -بالفرنسية- ( إدارة الهجرة بالمغرب ومجلس الجالية المغربية بالخارج في مناقشة (2008-2013)، والسيد عبد الغني أبو العزم، أستاذ التعليم العالي سابقا بكلية الآداب عين الشق الدار البيضاء، الذي قدم لجلالة الملك معجم “الغنى الزاهر” في أربعة أجزاء.

  كما قدم السيد امحمد زريولي، اختصاصي وباحث في الاقتصاد الاجتماعي وعضو اللجنة الاستشارية للجهوية لجلالة الملك كتاب – بالفرنسية- “سلطات جهوية، دول وطنية ووحدة المغرب العربي”، والسيد محمد الأزهر أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بالمحمدية الذي قدم لجلالته كتاب “السلطة القضائية في الدستور: دراسة قانونية”، والسيد أحمد مسعية مدير المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي سابقا، الذي قدم لجلالة الملك كتابا يحمل عنوان “دليل المسرح المغربي- نصف قرن من الإبداع المسرحي بالمغرب” باللغتين العربية والفرنسية. وقدم السيد عبد الكبير العلوي الاسماعيلي، صحفي ومدير منشورات “مجموعة الزمن” لجلالته جزآن من الترجمة العربية لكتاب “السياسة الخارجية للمغرب في النصف الثاني من القرن الثامن عشر” للمؤرخ الإسباني رامون لوريدو دياز، كما قدم السيد عبد الوهاب بنكروم الصادقي محافظ مكتبة كلية علوم التربية بالرباط سابقا لجلالة الملك كتاب “ترجمة العلامة محمد الفاسي حياته ونضاله ووظائفه بالداخل والخارج” وكتاب “بيبليوغرافية العلامة محمد الفاسي (الكنز المغربي الموروث)، وقدمت الآنسة يسرى عشوان، وهي تلميذة بثانوية بالدار البيضاء تهوى كتابة الشعر، لجلالته ديوانا شعريا بعنوان “زهرة الأقحوان”، كما قدمت الآنسة زينب الإدريسي الخمليشي، وهي فنانة تشكيلية لجلالته مطبوعات عن أعمالها الفنية. 

 حضر هذا الحفل رئيس الحكومة، ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو صاحب الجلالة، وباقي أعضاء الهيأة الوزارية، والمندوبون السامون، ورؤساء المجالس الدستورية، ومديرو الدواوين الملكية، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، وأعضاء الهيئة الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب إلى جانب عدد من شخصيات المجتمع المدني والوسط الثقافي.

أكتب تعليقك