الرئيسية » رياضة »

جامعة القوى تكذب إكيدير وتقر أنه تسلم 108 مليون سنتيم وسيارة فاخرة

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى أن التصريحات التي أدلى بها العداء عبد العاطي إيكيدر إلى بعض الصحف الوطنية وإحدى القنوات التلفزية الأجنبية “لا أساس لها من الصحة وتحتوي على معطيات تنم عن التغليط والتضليل”.

عبد العاطي إيكيدير

عبد العاطي إيكيدير

وجاء في بلاغ للجامعة “جميع عناصر المنتخب الوطني خضعت قبل مشاركتها في بطولة العالم لألعاب القوى بموسكو لتربص إعدادي مكثف بمدينة إفران بمقر الأكاديمية الدولية محمد السادس لألعاب القوى، حيث وفرت لها كل الظروف الملائمة من إقامة وتغذية وتطبيب ومعدات رياضية جد متطورة وتأطير رياضي محكم”.

وأوضح البلاغ أن “عبد العاطي إيكيدر عبر عن رغبته في إجراء تربصه خارج الأكاديمية، وهكذا قامت الجامعة فضلا عن وضع مروض بدني رهن إشارته بصرف التعويض عن الفواتير التي تقدم بها لحد الآن بخصوص الإقامة، علما بأنه استفاد كذلك من التعويض عن مصاريف التغذية”.

وأضاف ذات المصدر أن “وزارة الشباب والرياضة قامت باتخاذ الترتيبات اللازمة لتحفيز المعني بالأمر إلى جانب غيره من عدائي المنتخب الوطني الذين تألقوا في تظاهرات دولية وجهوية وقارية، وقامت الجامعة، باتفاق مع الوزارة بصرف جميع المنح التحفيزية لعدائي المنتخب الوطني بمن فيهم عبد العاطي إيكيدر، من ميزانيتها الخاصة، وقد نلقت وسائل الإعلام الوطنية الحفل الذي أقيم بالمناسبة لتكريم العدائين المتألقين وصرف تحفيزاتهم علما بأن مجموع التحفيزات لفائدة العداء عبد العاطي إيكيدر بالنسبة للموسم الرياضي الحالي بلغ مليون وثمانون ألف درهم وسيارة فاخرة من نوع (بي. إم. دبليو)”.

وأفاد البلاغ “بأن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، إذ تستغرب لهذا التصرف الذي يحاول بشكل مكشوف تحميل أسباب إخفاق العداء المذكور للجامعة ولهيئات أخرى والإدعاء بأنها كانت وراء إحباطه النفسي، تؤكد بأن القيم الرياضية الرصينة تقضي بانتشاء الأبطال عند تألقهم وتقبل أي تعثر أو إخفاق بروح رياضية دون البحث عن إلقاء اللائمة على الآخرين”.

وذكر البلاغ “أنه ينبغي التذكير في هذا السياق بأن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى قد تكون الوحيدة في العالم التي تنهج مقاربة فريدة لتكوين وإعداد عدائي المنتخب الوطني الذين يتم التنقيب عليهم من طرف الأندية حيث توفر لهؤلاء الإقامة والتغذية والتطبيب والترويض البدني والتأطير الرياضي إلى جانب منحة شهرية وذلك طيلة الموسم الرياضي، علما بأن أغلب العدائين المتوجين عالميا لا يتقاضون سوى منحا من الاتحاد الدولي أو اللجنة الأولمبية العالمية دون تلقيهم لأية منح أو مكافئات من الاتحادات الرياضية الوطنية التي ينتمون إليها”.

يذكر أن عبد العاطي إيكيدير كان قد فشل في التأهل إلى الدور النهائي لمسابقة 1500م ضمن الدورة الرابعة عشرة لبطولة العالم لألعاب القوى، التي أقيمت بالعاصمة الروسية موسكو ما بين 9 و18 غشت الجاري، عقب اكتفائه بالمركز الثاني عشر والأخير في السلسلة ذاتها بتوقيت 3 د و44 ث و36/10

أكتب تعليقك