الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حزب ‘الإستقلال’ يحمل كامل المسؤولية للحكومة في فضيحة ‘دنيال’

بعد أن اصدر حزب “الإتحاد الإشتراكي” في بيان له حمل مصطفى الرميد وزير العدل والحريات “كامل المسؤولية” في فضيحة “دانيال كانفال” مغتصب الأطفال المغاربة القاصرين، حمل حزب “الاستقلال” من جانبه حكومة عبد الإله بنكيران كامل المسؤولية في هذه الفضيحة، مستغربا “صمتها في مرحلة دقيقة تم فيها استهداف مؤسسات الدولة من خلال توظيف سياسوي” لهذه القضية.

حزب 'الإستقلال' يحمل كامل المسؤولية للحكومة في فضيحة 'دنيال'

حزب ‘الإستقلال’ يحمل كامل المسؤولية للحكومة في فضيحة ‘دنيال’

وأوضح بيان صادر عن حزب “الاستقلال” أن النازلة كانت تقتضي من الحكومة “تحمل المسؤولية الكاملة والمساهمة في تقديم الوقائع كما هي بدون غموض غير مسؤول”.

وأكد البيان أن المسؤولية السياسية لرئيس الحكومة ووزير العدل ثابتة، سواء من جهة الظهير المحدث للجنة العفو، أو تبعية المندوبية السامية للسجون لرئاسة الحكومة”.

وعبر البيان عن تقدير حزب “الاستقلال” للتدابير السريعة “التي اتخذها جلالة الملك في موضوع تمتيع الإسباني بالعفو عن طريق الخطأ”، مشيرا ذات البيان إلى أن اللجنة التنفيذية للحزب ستقدم مقترح قانون يسثتني عددا من الجرائم من تمتع مرتكبيها من العفو، مع تدقق مسطرة المستفدين منه”.

وجدد “الاستقلال” إدانته لقمع “الوقفات السلمية سواء تلك التي يقوم بها المعطلون بشكل يومي أو آخر الوقفات التي شهدها شارع محمد الخامس بالرباط يوم الجمعة 2غشت”.

أكتب تعليقك