الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حسناء طنجاوية استغلت جمالها للإيقاع بضحاياها وسرقة سياراتهم

أحالت المصلحة الولاية للشرطة القضائية بطنجة أمس الثلاثاء عنصرين ينتميان إلى عصابة متخصصة في سرقة السيارات، على النيابة العامة بالمدينة، ويتعلق الأمر بفتاة تبلغ من العمر 25 سنة وشريك لها في عقده الثالث، فيما لازال البحث جاريا عن باقي أفراد العصابة.

صورة من الارشيف

صورة من الارشيف

وأفاد مصدر أمني أن إيقاف المتهمين جاء بناء على تحريات مكثفة قامت بها عناصر الشرطة القضائية بناء على شكايتين منفصلتين تقدم بهما ضحيتان، أكدا أن سيارتهما، الأولى من نوع “كولف 4 ” مرقمة بألمانيا والثانية من نوع “سياط”، تعرضت للسرقة من قبل عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء، مبرزين أن فتاة هي من استدرجتهما إلى مكان الجريمة.

بناء على ذلك، وبعد أن تم تحديد مواصفات المتهمة، التي أظهرت أنها تتمتع بقسط وافر من الجمال والجاذبية ما يسمح لها بإيقاع الضحايا في خطتها بسهولة كبيرة، ركز المحققون على المنطقة التي أطاحت فيها بالضحيتين، بالإضافة إلى عدد من الأماكن التي يفترض أن توجد فيها، وهو ما تحقق لعناصر الأمن، التي ضبطت الفتاة وهي تفاوض أحد الضحايا المحتملين، ليتم القبض عليها واقتيادها إلى مقر الشرطة.

واعتمد المحققون على اعترافات المتهمة التي أقرت أنها كانت تطيح بضحاياها معتمدة على لباسها وزينتها، ثم تستدرجهم إلى مكان خال تتفق عليه مع شركائها الذين كانوا يتكفلون بإتمام خطتهم الإجرامية، إذ عملت العناصر الأمنية بناء على إفادة المتهمة على إيقاف الشخص الثاني، بينما اثنين آخرين ما يزال البحث عنهما جاريا بعد أن تم تحديد هويتهما.

يذكر أن الفتاة (ه.ش) كانت موضوع مذكرة بحث من لدن الدرك الملكي حول قضية الاتجار في المخدرات، كما أن تنقيط المتهمين الثلاثة أظهر أنهم من ذوي السوابق العدلية، وسبف أن أدينوا بخمس سنوات سجنا نافذا لتورطهم في قضايا تتعلق بسرقة السيارات، إذ لم تمض سوى مدة قصيرة على مغادرتهم السجن.

أكتب تعليقك