الرئيسية » سلطة ومجتمع »

دانييل يطلب عدم إرجاعه للمغرب بعد وضعه رهن الحبس الاحتياطي

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية بإسبانيا فيرناندو أندرو صباح اليوم الثلاثاء سادس غشت بوضع الاسباني دانييل رهن الحبس الاحتياطي بعد أن استفاد من عفو ملكي بالمغرب.

دانييل لحظة اعتقاله

دانييل لحظة اعتقاله

وذكرت الصحافة الاسبانية أن قرار جاء لتفادي خطر فراره، مشيرا إلى مثول دانيال كالفان أمام القاضي جاء بعد توقيفه مساء يوم الأحد 4 غشت بمدينة مورسيا الإسبانية، مباشرة بعد سحب الملك محمد السادس للعفو الملكي الذي شمله.

وحسب صحيفة ‘إلباييس’ التي أوردت بعض المعطيات المتوفرة بخصوصه والتي أدلى بها أمام المحكمة، فإن دانييل كما تسميه الوثائق الإسبانية التي يحملها من مواليد مدينة البصرة العراقية سنة 1950، قبل أن ينتقل للعيش بإسبانيا حيث قيل إنه اشتغل كأستاذ جامعي بجامعة مورسيا شعبة الأحياء البحرية، وهو ما لا يظهر حسب بعض التحريات الإعلامية التي تمت هناك. 

وطلب دانييل في تصريحاته لقاضي التحقيق عدم تسليمه للمغرب بدعوى أن جذوره ومسكنه في إسبانيا، مؤكدا لهيئة المحكمة أنه يحمل الجنسية الاسبانية، وقال إنه حصل عليها بعد أن تزوج من امرأة إسبانية، والتي تعد الآن طليقته.

وحسب رواية ‘إلباييس’ فإن دانييل ادعى علاقاته المحتملة مع بعض الجهات الاستخباراتية في عدد من أقواله لدفاعه بالمغرب محمد بنجدو، ناهيك عن زيارة لأحد أبناء عمومته له بالسجن وهو عراقي، حيث كان قد مكنه من توكيل لإدارة بعض مشاريعه هناك.

أكتب تعليقك