الرئيسية » سلطة ومجتمع »

قاصر مغربية تغادر بلجيكا الى سوريا تلبية لفتوى “جهاد النكاح”

أفادت  مصادر صحفية بلجيكية أن فتاة من أصل مغربي تبلغ من العمر 16 سنة تقطن في فيلفورده تمكنت الأسبوع الماضي من المغادرة إلى سوريا عبر تركيا.

صورة من الارشيف

صورة من الارشيف

 وأضافت نفس المصادر أن خبراء يخشون من أن تكون المراهقة المغربية أول ضحية أروبية لما يطلق عليه بجهاد النكاح الذي قيل انه يمارس في سوريا وسط التنظيمات الجهادية . 

ذات المصادر أشارت إلى أن القاصر أظهرت خلال الأشهر الماضية تعاطفا مع التنظيمات المتشددة التي تقاتل في سوريا وأنها أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها تزوجت. 

الشرطة البلجيكية فتحت تحقيقا حول مغادرة القاصر إلى سوريا فيما تعمل عائلتها على البحث عليها في تركيا على أمل ألا تكون قد دخلت سوريا بعد. 

وللإشارة فجهاد النكاح هي فتوى تدعو النساء إلى التوجه نحو الأراضي السورية من أجل ممارسة نوع خاص من الجهاد، أي إمتاع المقاتلين السوريين لساعات قليلة بعقود زواج شفهية من أجل تشجيعهم على القتال.

تعليق واحد

  1. سلمان السوري: 2013/08/04 1

    استغفر الله العظيم ياشباب هي فهمانة الموضوع غلط

أكتب تعليقك