الرئيسية » سلطة ومجتمع »

مواجهات بين قوات الأمن الجزائري والمحتجزين بمخيمات تندوف

تعرف مخيمات تندوف احتقانا كبيرا بين المحتجزين فيها وقوات الأمن الجزائري وذلك على خلفية الحصار الممنهج الذي تفرضه السلطات الجزائرية بمساعدة أجهزة البوليساريو على المخيم.

مخيمات تندوف

مخيمات تندوف

وقد اندلعت مواجهات بين القوات الجزائرية وعناصر من شباب مخيم تندوف، وذلك على إثر منع هؤلاء الأخيرين من القيام بعملية بيع وتهريب البنزين التي تعتبر المورد الرئيسي للسكان المخيمات.

حيث قام مجموعة من الشبان داخل المخيمات بإحراق اطارات العجلات المطاطية وقطع الطريق للاحتجاج على قرار السلطات الجزائرية التي تفرض حصارا قويا عليهم، حيث منعت الكثير منهم من التحرك خارج المخيمات دون الحصول على إذن مسبق.

وتضيف مصادر مطلعة أن عمليات الاعتقال تعكس نزعة الجزائر تجاه كل ما هو صحراوي، لأنها لا تريد من الصحراويين ان يتجاوزوا الرقعة التي حددتها لهم والمتمثلة في محيط مخيمات تندوف، حيث تقوم الجزائر باعتقال كل من تخطى المخيمات في اتجاه اراضيها دون ترخيص من سلطاتها التي تحاصر المخيمات.

أكتب تعليقك