الرئيسية » سلطة ومجتمع »

أب يطوف بمغتصب ابنته عاريا بشوارع سيدي يحيى الغرب قبل تسليمه إلى رجال الأمن

عاشت مدينة سيدي يحيى الغرب ضواحي القنيطرة يوم الاثنين 11 شتنبر على وقع جريمة اغتصاب طفلة لا يتعدي عمرها 6 سنوات، بطلها شخص خمسيني يتاجر في متلاشيات السيارت، ضبطه أفراد عائلتها متلبسا بفعلته.

صورة من الارشيف

صورة من الارشيف

وحسب جريدة المساء فإن أب الضحية “د.م” بعد إمساكه بالمشتبه فيه قام بتطويفه عاريا في الشارع العام، قبل أن يقتاده إلى مقر مفوضية الأمن لتسليمه للشرطة.

وحسب ذات الجريدة فقد خلف المشهد تجمهر عدد من المارة على أب الضحية وهو يطوف بالمتهم باغتصاب ابنته، معبرين عن تضامنهم المطلق مع أسرة الضحية بعد اطلاعهم على حيثيات الحادث، حيث طالبوا القضاء بإنزال أقصى العقوبات على المتهم في حال ثبوت تورطه في جريمته البشعة.

ونقلت الجريدة المذكورة عن أب الطفلة المغتصبة أنه تم اكتشاف الأمر بعد ضبط ابنه الأكبر لأخته الضحية خلال بحثه عنها وهي شبه عارية بداخل محل لبيع متلاشيات السيارات القديمة، وبجانبها صاحب المحل مجردا من تبانه، وبحوزته عازل طبي، قبل أن يعلم والده ادخله في حالة هستيرية من شدة وقع الخبر.

إلى ذلك، أصدرت النيابة العامة تعليماتها للمصالح الأمنية بإخضاع الظنين لتدابير الحراسة النظرية والشروع في استنطاقه حول الاتهامات الموجهة إليه، كما استمعت للطفلة الضحية التي أكدت للمحققين تعرضها للاغتصاب من خلال سردها لتفاصيل الواقعة.

أكتب تعليقك