الرئيسية » ثقافة وفن »

الإفراج عن رئيس مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء الذي كان محتجزا بنيروبي

تم الإفراج مساء اليوم السبت 21 شتنبر عن رئيس مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بنيروبي الصحافي حميد أقروط والذي كان محتجزا ضمن مجموعة من الرهائن في مركز “ويست غايت” التجاري وسط العاصمة الكينية.

من الارشيف

من الارشيف

وأكد أقروط أنه تمكن من الخروج من المركز سالما معافى، موضحا أن المهاجمين ما يزالون داخل المركز، فيما يتواصل إطلاق النار.

وفور علمها بنبأ الهجوم على هذا المركز وتواجد مراسل الوكالة بداخله، شكلت وكالة المغرب العربي للأنباء خلية أزمة في مقرها المركزي بالرباط لتتبع تطورات الوضع.

وقد خلف هذا الهجوم على المركز مقتل نحو عشرين شخصا وجرح العشرات حسب المعطيات الأولية.

ويرجح أن عدد المهاجمين يبلغ ستة فيما لم تعرف أسباب الهجوم .

ومن جهة أخرى أوضحت شرطة نيروبي أن المجموعات المسلحة التابعة لمتطرفي حركة الشباب يمكن أن تقف وراء هذه العملية.

وأعرب رئيس مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بنيروبي حميد أقروط عن امتنانه للملك محمد السادس على الاهتمام والدعم الذي أحاطه به  طيلة فترة احتجازه.

 وقال أقروط  “إنني ممتن كثيرا للاهتمام الذي أحاطني به صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي شملني به جلالته طيلة فترة احتجازي التي دامت ساعات”.

 وأكد أقروط حسب وكالة المغرب العربي للأنباء في اتصال هاتفي أجري معه من الرباط، “إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، آزرني، ودعمني، وأحاطني بعنايته السامية خلال اللحظات الحرجة التي عشتها”.

أكتب تعليقك