الرئيسية » ثقافة وفن »

العثور على الفنان الشعبي عبد الله البيضاوي جثة هامدة بمنزله بالمحمدية

تم العثور مساء أمس الأحد 15 شتنبر 2013 على جثة الفنان عبد الله البيضاوي، أحد رواد فن “العيطة” بالمغرب جثة هامدة بمنزله الكائن بمدينة المحمدية.

الفنان الشعبي عبد الله البيضاوي

الفنان الشعبي عبد الله البيضاوي

وحسب المعطيات الأولية فإن زوجة الراحل اكتشفت لدى دخولها المنزل أن زوجها ميت، لكن الوضع الذي كانت عليه جثته جعلها وعائلة الراحل تشككان في أسباب وفاته، وأنها لم تكن طبيعية.

وقد صرح أحد أفراد عائلة الفنان الشعبي أن وفاته مازال يكتنفها الغموض، حيث تقوم الشرطة بجمع المعطيات من أجل تفسير ظروف وفاته، خاصة أن سيارته اختفت كما أن بعض أغراض منزله كانت مبعثرة.

 وأضاف بأن الراحل كان في منزله بالمحمدية لوحده ليلة البارحة، وكانت زوجته بالدار البيضاء، وبعد عدة محاولات للاتصال به صبيحة هذا اليوم اضطرت زوجته وعائلته للحضور حوالي الثانية عشرة، خاصة بعد أن ساور الشك أفراد العائلة بعد عدم الرد على سيل المكالمات الهاتفية، لتجده بعد دخولها المنزل جثة هامدة على سريره.ولا تبدو عليه أي آثار لتعرضه لاعتداء.

وحسب مصادر إعلامية فإن السلطات الأمنية تباشر إجراءات البحث في ظروف وملابساة الوفاة، ومن المنتظر أن يحضر أبناؤه التسعة الذين يقطنون خارج المغرب اليوم الاثنين إلى أرض الوطن لحضور مراسيم الدفن.

أكتب تعليقك