الرئيسية » سلطة ومجتمع »

العثور على جثة الطفل المختفي حسام الريوي بنهر سبو مقتولا

عثرت المصالح الأمنية بمدينة القنيطرة على جثة الطفل المختفي “حسام الريوي” بنهر سبو، بعدما اختفى عن الأنظار منذ ليلة الخميس 22 غشت 2013 على الساعة الحادية عشرة ليلا.

الضحية "حسام الريوي" ارشيف

الضحية “حسام الريوي” ارشيف

وكانت عائلة الطفل “حسام الريوي” قد تقدمت للمصالح الأمنية بمدينة القنيطرة بشكاية حول اختفاء ابنها البالغ من العمر 13 سنة في ظروف غامضة دون معرفة أية معلومة عن سبب الاختفاء.

وتعود تفاصيل القضية عندما أرسلته والدته إلى محلّ البقالة القريب من بيت الأسرة لتبضع لكنه لم يعد منذ تلك اللحظة، وقد أكدت والدته أنها شاهدته آخر مرة حوالي الحادية عشرة من ليلة الخميس الماضي 22 غشت 2013.

وقد ذهبت جميع الفرضيات أن عملية الاختطاف كان الغرض منها استغلال الطفل في عمليات شعوذة ودجل بهدف تيسير عمليات استخراج الكنوز.

هذا وقد تم نقل جثة الطفل إلى مستودع الأموات فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات عملية القتل التي راح ضحيتها الطفل المخطوف.

أكتب تعليقك