الرئيسية » سلطة ومجتمع »

المغرب يسلم جوزات السفر للأطفال المغاربة المكفولين للأسر الإسبانية

تسلمت ثلاثون أسرة إسبانية لديها طلبات كفالة من المغرب جوزات سفر الأطفال المغاربة قيد الكفالة من السلطات المغربية في انتظار أن يتم ختمها بالتاشيرات الأسبوع المقبل والالتحاق بإسبانيا للعيش مع كافليهم الإسبان.

من الارشيف

من الارشيف

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية “إفي” فإن السلطات المغربية قد مكنت الأطفال المغاربة المطلوبين للكفالة من قبل الأسر الإسبانية من جوازات السفر المغربية، وخاصة تلك التي جرى طلبها بمدينة الرباط

وأضافت الوكالة حسب “ألف بوست” نقلا عن محامية الأسر الإسبانية أن الأطفال المغاربة المكفولين فقط ينتظرون ختم جوازاتهم بالتاشيرة الإسبانية للالتحاق بمستقرهم الجديد مع العائلات الإسبانية التي تبنتها.

وكشفت من جهة أخرى بأن ملفات بعض الأسر سوف تتأخر قليلا بسبب بعض الإجراءات الشكلية لكنها حصلت على الموافقة من الإدارة المغربية.

وكانت ملفات طلبات الكفالة لأطفال مغاربة قد حرى وقفها بقرار من وزارة العدل بحسب ما اعتبرته عدم التزام هذه الطلبات بالشروط المطلوبة لكفالة طفل مغربي، وربطت بعض وسائل الإعلام الإسبانية وقف ملفات طلب الكفالة التي تقدمت بها أسر إسبانية بالهوية السياسية لوزير العدل باعتباره إسلاميا.

ومارست العائلات الإسبانية ضغوطا على الحكومة الإسبانية من أجل التدخل لدى نظيرتها المغربية لحملها على الموافقة على طلبات الكفالة التي تقدمت بها تلك الأسر الإسبانية، بل ووجهت رسائل إلى ملك المغرب محمد السادس والعاهل الإسباني الملك خوان كارلوس من اجل التدخل للموافقة على الكفالةـ

وتعهدت الحكومة في شخص وزير العدل الإسباني ألبرتو رويس غياردون إسبانيا من أجل موافقة السلطات المغربية على طلبات الكفالة بتغيير بعض القوانين لجعل قانون التبني المحلي يتلاءم قانونيا مع التشريع المغربي بخصوص الكفالة، و تعهدت أيضا بالسماح للسلطات المغربية بمتابعة حالة الأطفال المتكفل بهم ومراقبة مدى التزام الأسر بالشروط

وكانت هيئات مدنية مغربية مقيمة بإسبانيا وخصوصا بكتالونيا انتقدت من خلال بيانات متعددة طلبات الكفالة معتبرين أن الأسر الإسبانية التي تتبنى الأطفال المغاربة سرعان ما تتخلى عن الشروط الملزمة للكفالة كالحفاظ على هوياتهم الأصلية.

ومن جهة أخرى لم يصدر عن وزارة العدل المغربية أي بلاغ حول هذا الموضوع الذي كان مثار جدل وتجاذب على مدى عام تقريبا.

أكتب تعليقك