الرئيسية » سلطة ومجتمع »

المغرب يقاضي جريدة “إلباييس” الاسبانية بسبب ترويجها لإرهاب القاعدة

قررت الحكومة المغربية مقاضاة جريدة “الباييس” الاسبانية بسبب نشرها لشريط  فيديو منسوب للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي “يتضمن دعوة صريحة لارتكاب أعمال إرهابية بالمملكة المغربية”، على ما أفاد بيان لوزارة العدل.

من الارشيف

من الارشيف

ويأتي التطور في هذا الملف الأمني الخطير ساعات قليلة بعد أن أوقفت النيابة العامة المغربية مسؤولا في موقع “لكم” كان بدوره قد نشر الفيديو الذي يحرض على أمن المغرب.

ولم تكشف السلطات المغربية ما إذا كان هناك تنسيق بين الموقع المغربي والصحيفة الإسبانية أدى لنشر الفيديو في زمنين متقاربين.

وقال البيان الصادر أمس الثلاثاء انه “تم إجراء اتصال من قبل وزير العدل والحريات المصطفى الرميد مع نظيره الإسباني لإبلاغه انشغال الحكومة المغربية لما أقدم عليه موقع الجريدة الإسبانية، وما يكتسيه نشر شريط يدعو إلى الإرهاب من خطورة على سلامة وأمن المواطنين المغاربة وممتلكاتهم”.

وحسب بيان وزارة العدل فإنه “يتم الولوج إلى الفيديو عن طريق الرابط الإلكتروني للصحيفة الإسبانية التي نشرت الشريط بصيغته الأصلية باللغة العربية، مما يعني أنه موجه للناطقين بالعربية عموما والمغاربة خصوصا”.

وأوضح البيان أن هذا الاتصال بين المسؤولين المغربي والإسباني يأتي “تبعا للبحث الجاري مع المسؤول عن الموقع الإلكتروني “لكم” بسبب نشر شريط منسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يتضمن دعوة صريحة لارتكاب أعمال إرهابية بالمملكة المغربية”.

وأوقفت النيابة العامة المغربية الثلاثاء مسؤول موقع “لكم” الالكتروني على إثر نشر رابط شريط منسوب لتنظيم القاعدة يتضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال إرهابية في البلاد، لبحث الموضوع معه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أن “النيابة العامة أمرت الشرطة القضائية بإيقاف المسؤول عن موقع لكم الالكتروني بقصد البحث معه على إثر نشر الموقع لشريط منسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، تضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال إرهابية بالمغرب”.

وجاء في البلاغ “سيتم ترتيب الآثار القانونية الملائمة على ضوء نتائج البحث”.

وأفاد عاملون في الموقع الالكتروني أنه “تم حجز الوحدات المركزية لثمانية حواسيب بعد اعتقال علي أنوزلا في الصباح”.

ونشر موقع لكم المستقل بنسختيه العربية والفرنسية الأسبوع الماضي رابط فيديو منسوبا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ويدعو الفيديو الذي تقارب مدته 40 دقيقة إلى الجهاد، لكن إدارة موقع “يوتيوب” حذفت الشريط لعدم احترامه القواعد الخاصة المتعلقة “بالتحريض على العنف”.

وأوضح الموقع الذي أكد اعتقال علي أنوزلا أن “قرار وكيل الملك كان مفاجئا، لكن الموقع بنسختيه العربية والفرنسية أوضح منذ البداية أن الأمر يتعلق بفيديو دعائي، لا يتحمل فيه الموقع أي موقف من مواقف القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وأوضح الموقع إن “نشر فيديوهات القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ممارسة عادية لدى وسائل الإعلام الأجنبية ومن بينها وسائل الإعلام الفرنسية”.

وقال بوبكر الجامعي وهو مسؤول آخر عن موقع لكم أن “النسخة العربية التي يديرها علي أنوزلا لم تنشر سوى رابط الفيديو ضمن مقال مخصص للموضوع”.

وأضاف الجامعي الذي يوجد خارج المغرب “بالنسبة للنسخة الفرنسية فأنا هو المسؤول الأول، ودون المزايدة بحرية التعبير، أنا من يتحمل مسؤولية اختيار نشر الفيديو”.

وانتقدت يومية “لوبينيون” الفرنسية التابعة لحزب الاستقلال المنسحب من الحكومة أخيرا، في عددها الاثنين موقع لكم في مقال عنونته بـ”الناطقون باسم القاعدة داخل المغرب”.

واعتبرت اليومية الفرنسية على صدر صفحتها الأولى انه يجب “عليك أن تكون مصابا بالهذيان أو الجنون أو تكون متعمدا تسعى إلى السجن عبر ارتكاب مثل هذا الخطأ”، مضيفة أن “وسائل الإعلام الواسعة الانتشار لا يجب عليها المساهمة في نشر دعوات الإرهاب”.

وتعرض المغرب لعدد من الهجمات الانتحارية كان أبرزها في 16 مايو 2003 من طرف 12 انتحاريا متحدرين من دور الصفيح الفقيرة في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء متسببين في مقتل 33 شخصا. 

كما أعلنت السلطات المغربية منذ هذا التاريخ عن تفكيك ما يقارب من 130 خلية جهادية وإرهابية كانت تستهدف المغرب.

أكتب تعليقك