الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الملك يؤكد على وجوب التعامل مع ملف المهاجرين بطريقة إنسانية وشاملة

أكد الملك محمد السادس عن اقتناعه الراسخ بأنه يجب التعاطي مع إشكالية المهاجرين الوافدين على المغرب “بطريقة إنسانية وشاملة، وفي التزام بمقتضيات القانون الدولي، ووفق مقاربة متجددة للتعاون متعدد الأطراف”.

الملك محمد السادس في استقبال سابق لإدريس اليزمي ومحمد الصبار - أرشيف

الملك محمد السادس في استقبال سابق لإدريس اليزمي ومحمد الصبار – أرشيف

وأضاف بلاغ للديوان الملكي اليوم الاثنين 09 شتنبر أن الملك محمد السادس اطلع على التقرير الموضوعاتي حول وضعية المهاجرين واللاجئين بالمغرب، المرفوع إليه من طرف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تنفيذا “للمادة 24 من الظهير الشريف المحدث لهذا المجلس، وتفعيلا لاختصاصاته، كما هو منصوص عليها في المادتين 13 و17″، وقد أخذ علما بالتوصيات الوجيهة للمجلس.

وقال البلاغ ذاته أن التقرير بعد أن ذكر بأن المغرب كان دوما أرضا للهجرة استقبالا وعبورا، “أبرز الرصيد العريق لبلادنا كأرض لاستقبال المهاجرين، بفعل العلاقات التاريخية التي تجمعه بالبلدان الإفريقية جنوب الصحراء”.

وأشار بلاغ الديوان الملكي إلى أن التقرير تناول أيضا “الإطار القانوني الوطني والدولي، الذي ينظم إقامة الأجانب بالمغرب، ولاسيما منه دستور المملكة، الذي يضمن مبدأ عدم التمييز، وحق اللجوء، والمساواة في الحقوق بين المواطنين المغاربة والأجانب”.

وأضاف البلاغ أن التقرير “يقدم أيضا توصيات بهذا الشأن، على ضوء تحليل التحولات الجارية المتعلقة بالمهاجرين واللاجئين”. 

وكان رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليزمي، قد رفع إلى الملك محمد السادس تقريرا حديثا حول وضعية المهاجرين الأجانب المقيمين بالمغرب تضمن نقدا صريحا لطريقة التعامل مع المهاجرين بالمغرب.

أكتب تعليقك