الرئيسية » سلطة ومجتمع »

برلماني سابق متهم بالاعتداء على والدته وإجبارها على إخلاء منزلها بالقوة

استدعى وكيل الملك بمحكمة طنجة برلمانيا سابقا على خلفية شكاية تقدمت بها والدته التي تبلغ من العمر حوالي 80 سنة ضده تتهمه فيها بالاعتداء عليها وإجبارها على إخلاء منزلها بالقوة.

من الارشيف

من الارشيف

وذكرت يومية الأخبار التي أوردت تفاصيل القصة المؤلمة أن الشرطة استدعت البرلماني السابق الذي دخل مع والدته في صراع حول عقار تطور عقب وفاة والد البرلماني السابق، والذي ترك العقار الذي تبلغ مساحته 6 آلاف و309 أمتار مربعة، ويضم فيلا وحديقة بحي راق بطنجة إذ شرع البرلماني الحصول عليها لوحده إلى درجة إخراجها بالقوة من المحل المتنازع عليه، في الوقت الذي تقدمت فيه الأم العجوز بشكاية ضده تتهمه فيها بالضرب والجرح.

ووفق المصادر نفسها فإن وكيل الملك بمحكمة طنجة استدعى البرلماني المعني من أجل الرد عما جاء في الشكاية التي تقدمت بها والدته التي تبلغ من العمر 80 سنة.

ويرجع شبب الخلاف أن البرلماني حاول بيع العقار الذي تبلغ مساحته 6 آلاف و309 أمتار مربعة، ويضم فيلا وحديقة رغم أنه لا يملك سوى حصة 0.97 في المائة منه، على اعتبار أنه وريث إلى جانب تسعة ورثة آخرين بينهم والدته الأرملة، مع العلم أن إخوته أعلنوا مساندتهم لوالدتهم ضده.

أكتب تعليقك