الرئيسية » رياضة »

جامعة كرة القدم تصادق على مشروع القانون الأساسي الجديد

لم تكن عملية المصادقة على القانون الأساسي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يسيرة. منذ البداية تعالت بعض الأصوات التي طعنت في قانونية الجمع العام وطالبت بتوضيحات لقرار إلغاء الجمع العام ليوم 19 يوليوز الماضي قبل أن يتدخل علي الفاسي الفهري الذي طالب الجميع بتسهيل عملية التصويت على القانون الأساسي لتفادي المزيد من إهدار الوقت وإفساح المجال أمام البدء في التحضير للجمع العام العادي الخاص بانتخاب رئيس ومكتب مديري جديد.

جامعة الكرة تصادق على مشروع القانون الأساسي الجديد

جامعة الكرة تصادق على مشروع القانون الأساسي الجديد

بعد ذلك توالت التدخلات التي انصب معظمها على الجانب الشكلي وتخللتها تكرار لنفس الأفكار مما دفع محمد مفيد ممثل فريق الجيش الملكي إلى اقتراح الانتقال إلى مناقشة صلب مشروع القانون الأساسي والمصادقة على بنوده لكن لاشيء من هذا حصل، الأمور ازدادت تعقيدا بعد أن تم طرح قضية خلق «عصبة وطنية للهواة»، الفكرة لقيت تأييدا واسعا في الجمع العام غير أن النقاش حولها لثلاثة ساعات تسبب في توقيف الجمع العام، رئيس الجامعة أعلن عن خلق لجنة لدراسة الأمر وصياغة مادة خاصة بالهواة وتضمينها في مشروع القانون الأساسي قبل تتجمد الأمور إثر اعتراض ممثل وزارة الشباب والرياضة مصطفى زروال على الأمر لعدم وجود أي مادة في قانون التربية البدنية الجديد بخصوص تشكيل عصبة للهواة علما أنه كان قبل ذلك قد أكد أمام الجمع العام أن لا مانع من تشكيل هذه العصبة معتبرا الأمر شأنا داخليا للجامعة. بعد ساعة ونصف من الأخذ والرد تم التوصل إلى اتفاق يقضي بتبني المادة 44 الخاصة بلجنة الهواة مع إمكانية إعادة صياغتها بالتنصيص على اختصاصات اللجنة التي تتضمن مهام البرمجة والمصادقة على نتائج المباريات والمشاركة في اللجنة التأديبية الخاصة بالهواة، كما تمت إضافة المادة 75 إلى مشروع القانون الأساسي والتي نصت على أنه «في انتظار الإحداث الفعلي للعصبة الوطنية للهواة يمكن للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن تفوض اختصاصات البرمجة والمصادقة على مباريات الهواة للجنة كرة القدم هواة»، هذه التعديلات تمت المصادقة عليها بالإجماع، كما تمت الموافقة على رفع ملتمس إلى وزير الشباب والرياضة والبرلمان لإحداث نص قانوني خاص بتشكيل عصبة وطنية للهواة في القانون الجديد للتربية البدنية والرياضة.

أكتب تعليقك