الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حزب الاستقلال يدعو إلى مواجهة اجتماعية شاملة ضد الحكومة بعد الزيادة في أسعار المحروقات

دعا حزب الاستقلال في أول رد فعل على الزيادة الثانية في أسعار المحروقات إلى الاحتجاج عن ما أسماه بسياسة الحكومة الفاشلة من خلال تنظيم وقفات احتجاجية اليوم الاثنين في مختلف المدن المغربية.

من الارشيف

من الارشيف

وكانت الحكومة قد أعلنت قبل أيام أنها ستطبق نظام المقايسة على المحروقات، وهو ما يفرض ملائمة أسعار المحروقات في السوق المغربية مع أسعار المحروقات في السوق العالمية.

وقال حزب الاستقلال في بلاغ له إن الحكومة قررت اليوم الاثنين 16 شتنبر بإرادة منفردة وفي غياب أي حوار وطني إعمال هذه الزيادة الجديدة، ما يعتبر استفزازا للشعب المغربي ولكل القوى الوطنية الديمقراطية.

واضاف في ذات البلاغ إن هذا القرار الحكومي يأتي استجابة لتعليمات خارجية تقضي بتفعيل الزيادة في الأسعار في ظل مقاربة حسابية تسعى إلى تفقير الشعب المغربي ووضع الاقتصاد الوطني تحت وصاية المؤسسات المالية الأجنبية، وضرب الاستقرار الاجتماعي من خلال الإجهاز على صندوق المقاصة عبر حلول ترقيعية تستهدف جيوب أبناء الشعب المغربي، وهو ما حذر منه حزب الاستقلال أثناء مناقشة القانون المالي لهذه السنة، علما أن التصريح الحكومي وضع عملية مراجعة تركيبة الأسعار في صدر أولويات إصلاح منظومة المقاصة

ودعا الحزب كافة الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والاقتصاديين إلى تشكيل كتلة وطنية للتصدي لهذه السياسات اللا شعبية واللا وطنية، والعمل الجماعي المشترك لحماية القدرة الشرائية للمواطنين وحماية كرامتهم التي يتم امتهانها بصورة مستفزة من قبل حكومة فقدت صلتها بالجماهير الشعبية، وتسعى رئاستها إلى التماهي مع ما يقع في بلدان الجوار، وهو ما يعني ردة ديمقراطية مسيئة للتضحيات الطويلة التي قدمها الشعب المغربي وقواه الحية على امتداد عقود”.

أكتب تعليقك