الرئيسية » سلطة ومجتمع »

منع 25 فتاة من السفر إلى دول الخليج للاشتباه في امتهانهن للدعارة

على اثر التعليمات التي توصل بها مؤخرا عناصر مصلحة الشرطة القضائية بمطار محمد الخامس ورجال الأمن بمختلف رتبهم والتي تهدف إلى التحقق من مهن المغربيات المتوجهات بالخصوص إلى دول الخليج، واللواتي غالبا ما ينتحلن صفة فنانات قصد تسهيل عبورهن للعمل بفنادق أو ملاهي ليلية بالدول الخليجية التي يقصدنها.

من الارشيف

من الارشيف

هذا وتوصل رجال الأمن بالنقط الحدودية والمطارات بتعليمات جديدة جاءت على شكل مذكرة أمنية، تدعوا إلى ظرورة تنقيط المسافرات الراغبات في الالتحاق بأي دولة من دول الخليج، وكذا التحقق من بطاقئهن الوطنية، سواء الراغبات في الخروج من أرض الوطن أو العائدات إلى المغرب من دول الخليج.

وحسب جريدة المساء في عددها الصادر لنهار اليوم فقد قامت  عناصر أمن مطار محمد الخامس  بالدار البيضاء بمنع  25 فتاة من السفر إلى دول بالخليج في أقل من شهر، خاصة بعد أن توالت شكايات بخصوص شبكة منظمة تغرر بالضحايا، وتوهمهن بإمكانية التوسط لهن لدى شخص على علاقة بنافذين بدولة الإمارات باستطاعته جلب عقود للعمل بدخل محترم، في حين يتكفل شخص آخر من العصابة بتسلم دفعة أولى من المال، حوالي 250 دولار، وفي لقاء ثان تدفع الضحية مبلغا آخر حوالي 850 دولارا لتوقع عقد عمل وهمي، حيث تدرك متأخرة أنها كانت ضحية عملية نصب واحتيال. 

وتهدف التعليمات السابقة والمذكرات الولائية إلى تشديد المراقبة والتأكد من هوية كل فتاة عازبة تحمل في بطاقتها مهنة “بدون” أو “فنانة” أو “حلاقة”، وجاءت هذه التعليمات بالتزامن مع تقرير أصدرته مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الخارجية المغربية أوضح أن شبكات تهجير الفتيات المغربيات إلى دول الخليج بدأت تأخذ أبعادا خطيرة.

أكتب تعليقك