الرئيسية » تربية وتعليم »

ابتدائية سيدي سليمان تدين الشخص المعتدي على الأستاذ رشيد اسويبة بسنة سجنا حبسا نافذا

قضت المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان بسنة سجنا حبسا نافذا على الشخص المعتدي على الأستاذ رشيد اسويبة في الجلسة الخاصة المنعقدة أمس الخميس 24 أكتوبر 2013، والتي خصصت للنظر في ملف الاعتداء الذي طال الأستاذ رشيد اسويبة على يد أحد الآباء بالمدرسة يوم الاثنين 14 أكتوبر الجاري، وقد تم النطق بالحكم في حق المعتدي في انتظار استئنافه من طرف هذا الأخير، ويأتي ذلك بالتزامن مع تنفيذ النقابات التعليمية الخمس بسيدي يحيى الغرب توقفا عن العمل لمدة ساعتين بالوسطين القروي و الحضري ( من الساعة العاشرة إلى الساعة الحادية عشرة صباحا ) ( من الساعة الثالثة إلى الرابعة زوالا ).

الأستاذ المعتدى عليه بسيدي سليمان

الأستاذ المعتدى عليه بسيدي سليمان

جدير بالذكر أن  الأستاذ رشيد اسويبة الذي يعمل بمجموعة مدارس الزعابلة وحدة العزاوزة التابعة للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنبة لسيدي سليمان كان قد تعرض الاثنين الماضي لاعتداء شنيع من طرف أب أحد التلاميذ، وذلك راجع حسب إفادات تلاميذ القسم، أن المعتدي دخل القسم مرفوقا بابنه الذي تسبب في شج رأس صديق له بالساحة بحجر قبل حضور الأستاذ، هذا الأخير أمر التلميذ باستدعاء أبيه لإبلاغه بخطورة مثل هذه التصرفات التي تكررت كثيرا، لكن الأب لم يرقه ذلك وتطور النقاش إلى عراك.

وكان هذا الشخص قد اقتحم فضاء القسم واستغل تواجد الأستاذ لوحده بالفرعية لينهال عليه ضربا بعداد مفصول للماء مرتبط بقناة بلاستيكية في أنحاء مختلفة من جسمه نتج عنه نزيف حاد، وتم نقله إلى المستشفى الإقليمي لسيدي سليمان حيث قدمت له العلاجات الأولية.

هذا وقد شهدت ردهات المحكمة حضورا مهما لرجال التعليم الذي ساندوا الأستاذ كما كان مؤازرا من طرف أفراد عائلته.

وعبر الأستاذ عبد الحميد هنكارة الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (كدش) عن ارتياحة لمنطوق الحكم واعتبره منصفا بالنظر لحجم الاعتداء الشرس الذي كاد يودي بحياة الأستاذ الضحية، مؤكدا في الوقت نفسه على ضرورة تظافر جهود جميع المتدخلين من سلطات محلية ووزارة وصية والاكاديمية الجهوية والنيابة الإقليمية لوقف مسلسل الاعتداءات المتكررة على الشغيلة التعليمية.  

أكتب تعليقك