الرئيسية » تربية وتعليم »

رشيد بلمختار يبدأ بمراجعة شاملة لقرارات الوفا ويعيد برنامج “جيني” إلى الحياة

بدأ رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني وبمجرد تقلده المنصب خلفا لمحمد الوفا بمراجعة شاملة لقرارات سابقة لهذا الأخير، أولى إجراءات الوزير الجديد إعادة بعض الاختصاصات للأكاديميات الجهوية والنيابات الإقليمية، حيث ستصبح هذه الأخيرة مسؤولية عن إصدار التراخيص بمتابعة الدراسة الجامعية واجتياز المباريات المهنية لموظفي قطاع التعليم، معتبرا اللامركزية واللاتمركز سيكون شعار المرحلة المقبلة، لاغيا بذلك قرارات لمحمد الوفا تمرير كل القرارات ولو كانت ذات صبغة إقليمية أو جهوية من مكتبه للتوقيع عليها بالموافقة.

رشيد بلمختار و بمجرد تقلده منصب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني

رشيد بلمختار و بمجرد تقلده منصب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني

من جهة أخرى قرر بلمختار إعادة الحياة لبرنامج جيني الذي يتوخى إدماج تكنولوجيا الإعلام والتواصل بالمؤسسات التعليمية، حيث بدأت الوزارة بإصدار كتيبات خاصة بهذا البرنامج سيتوصل بها كل رجال ونساء التعليم في الأيام المقبلة، كما بدأت الوزارة بإعداد برنامج لتعميم هذه التكنولوجيات بالمؤسسات التعليمية بالسلك الابتدائي تمهيدا لتعميمها بباقي الأسلاك.

تجدر الإشارة أن رشيد بلمختار مهندس متخصص بالإعلاميات، وهو عضو مؤسس لإحدى المؤسسات التي تشتغل بهذا المجال.

أكتب تعليقك