الرئيسية » رياضة »

زكريا بقالي يُفضل حمل القميص البلجيكي بدل المغربي

حسم نجم هجوم نادي “بي إس في إيندهوفن” الهولندي الشاب زكريا بقالي رسميًا مصيره الدولي باختيار تمثيل المنتخب البلجيكي عوضًا عن المنتخب المغربي، وذلك بعد تفكير متأني على حد قوله.

زكريا بقالي

زكريا بقالي

زكريا بقالي الذي ولد في بلجيكا لأبوين مهاجرين من المغرب – أوضح في بيان صحفي أنه أخد وقته الكامل لدراسة الخيارين معًا وفي جميع الاحتمالات مع الأخذ بعين الاعتبار السلبيات والإيجابيات، إلى أن وقع اختياره في النهاية على المنتخب البلجيكي، قائلاً “لم أكن متأكدًا حول قراري النهائي فالمغرب تجري في جيناتي، إلا أن بلجيكا أُدين لها بما وصلت له كلاعب”.

وأضاف بقالي “في سن السابعة عشر من الصعب معالجة مثل هذه الأمور، لهذا احتجت وقتًا كبيرًا لأختار تمثيل واحد من المنتخبين وطبعًا تحدثت في هذا الموضوع مع أفراد أسرتي، ربما استغرق قراري والذي خرج نابعًا من القلب بعض الوقت لكن تذكروا أني أبلغ 17 عامًا فقط وكل شيء حدث بسرعة”.

وشدد بقالي على أنه لم يتعرض لأي ضغوط من قبل اتحاد الكرة المغربي للتأثير على قراره ونفس الأمر من قبل المدير الفني للمنتخب البلجيكي مارك فيلموتس، معبرًا عن فخره بتمثيل بلجيكا كونه منتخب واعد ويتملك تشكيلة رائعة قادرة على تحقيق نتائج إيجابية”.

وكشف بقالي أنه كان أمام خيار ثالث وهو تمثيل منتخب هولندا، قائلاً في هذا الصدد “كان هناك حديث منذ فترة طويلة للعب لمنتخب هولندا لكن تبين لي أنه لن أكون في الحسابات، ولذلك بالنسبة لي كنت فقط أفاضل في الاختيار بين بلجيكا والمغرب”.

بهذا القرار الذي صدم الشارع الرياضي في المغرب انضم بقالي للائحة من اللاعبين ذو الأصول المغربية التي نشأت في بلجيكا وفضلوا اللعب للمنتخب الأوروبي، حيث سبقه لذلك كلٍ من جناح توتنهام هوتسبير ناصر الشاذلي ولاعب وسط مانشستر يونايتد مروان فيلايني.

جدير بالذكر أن بقالي دخل في قائمة المنتخب البلجيكي الذي سيخوض مباراتي كرواتيا وإسكتلندا هذا الشهر في تصفيات كأس العالم 2014، حيث تعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يتم استدعاء فيها بقالي للمنتخب الملقب “بالشياطين الحمر”، لكنه لم يخض حتى الآن أي مباراة معه.

أكتب تعليقك