الرئيسية » رياضة »

سارة وفدوى بكري أول المغربيات ينجحن في عبور مضيق جبل طارق سباحة

خمس ساعات وسبعة دقائق هي المدة التي احتاجتها كل من سارة وفدوى بكري لقطع مسافة 17.5 كيلومتر، وهي المسافة التي تفصل بين طريفة في إسبانيا وبين السواحل المغربية، الأختين بكري البالغتين من العمر 26 و30 سنة أصبحتا أول امرأتين يحققن هذا الإنجاز على الصعيدين المغربي والعربي.

سارة وفدوى بكري أول المغربيات ينجحن في عبور مضيق جبل طارق سباحة

سارة وفدوى بكري أول المغربيات ينجحن في عبور مضيق جبل طارق سباحة

سارة بكري أعربت عن سعادتها بهذا الإنجاز مؤكدة بأن هذا  “جاء بعد تحضيرات استمرت لمدة سنة، ذلك أنه على المستوى البدني فإن هذه العملية يمكن أن تقارن بالماراطون، لأن الجسم عندما يقضي خمس ساعات في البحر فإنه لا يؤدي بنفس الوتيرة، والتحدي الذي كان أمامنا هو أن نعرف كيف نحافظ على طاقتنا حتى إنهاء المسافة”.

سارة السباحة الشابة التي بعد أن حققت النجاح على الصعيد الوطني وتحقيقها لبطولة إفريقيا للسباحة في مسافة 50 و 100 متر وشاركت في الألعاب الأولمبية خلال دورة بكين ولندن، قررت أن تخوض تجربة جديدة ، من جهتها قالت فدوى بكري أن “الفكرة جاءت بعد أن قررت سارة وأختي الصغرى خوض تحدي جديد فبدأنا التدريب الذي استمر لأكثر من سنة”.

وعلى الرغم من الأخت الصغرى منى بكري قد اضطرت للانسحاب بعد أن عبرت نصف المسافة بسبب آلام في جسمها، فإن سارة تعتبر أن الهدف ليس دخول التاريخ “وإنما إيصال رسالة أمل إلى جميع ضحايا قوارب الموت، كما أردنا أن نثبت بأن المرأة المغربية حاضرة بقوة على  المستوى الرياضي”.

أكتب تعليقك