الرئيسية » ثقافة وفن »

فيلم للمخرج المغربي إدريس صواب بمشاركة راقصات بلغاريات

بعد فيلم (la dernière photo) يستعد المخرج المغربي الشاب إدريس صواب لتصوير ثاني أفلامه القصيرة (Battle) بالمركب الثقافي F.O.L بالدار البيضاء، أيام 26 و27 و28 أكتوبر 2013، وتمكن ترجمة عنوان الفيلم (Battle) لكلمة (المعركة)، لكنها معركة فنية لإثبات الذات في سفينة الرقص والتعبير الجسدي، والفيلم من تأليف السيناريست الفرنسي « pascal jousse ».

فيلم للمخرج المغربي إدريس صواب بمشاركة راقصات بلغاريات

فيلم للمخرج المغربي إدريس صواب بمشاركة راقصات بلغاريات

وفي معرض جوابه عن السبب في اختيار قاعة للعروض داخل مركب ثقافي لتصوير الفيلم، أجاب المخرج “ادريس صواب”، أن طبيعة العمل السينمائي «Battle» فرضت الحاجة إلى ركح وجمهور، لكونه فيلما راقصا، يتضمن مشاهد استعدادات وتمرينات لأداء رقصات متنوعة، ولوحات تعبيرية جسدية، إضافة إلى مسابقات في الرقص والتعبير الجسدي أمام الجمهور، كما أضاف أن هذا العمل السينمائي سيعرف مشاركة 6 راقصات بلغاريات، تتقن العديد من ألوان الرقص الحضري، وسبق وأن شاركن في العديد من الأفلام العالمية، موضحا أن من بين المشاركين في الفيلم راقصة من الكونغو إضافة إلى فنانين وراقصين وراقصات مغاربة.

وينتمي الفيلم القصير «Battle» لنوعية أفلام ( Comédie musicale)، مدته الزمنية 15 دقيقة، ويحكي قصة شابة مغربية سنها 19 سنة، يتيمة الأب، وهي فتاة قريبة جدا في سلوكاتها وحركاتها من الذكور، بارعة في رقص الـ ” hip hop” وعاشقة لهذا الشكل الفني الراقص، تحاول حسب الخيال الفني للفيلم الانضمام لمجموعة راقصة تتكون من شبان ذكور، ولا تجد لها مكانا بينهم بدعوى أنها أنثى، لكن مع توالي أحداث الفيلم لا تستلم الشابة للوضع وتتخفى في ملابس الذكور، لتتمكن من اقتحام المجموعة الذكورية الراقصة وفرض ذاتها، قبل أن يكتشف أعضاء المجموعة خدعتها.

وقد صرَّح المخرج “صواب” أن العمل السينمائي (( Battle، سيؤسِّسُ لبادرة جديدة، لتعزيز السينما المغربية بنوع آخر من الأفلام على المستوى المغربي والعربي، باعتباره فيلما راقصا يحاكي السينما العالمية الأمريكية والهندية، لكن يضيف “صواب” بإيقاع سريع وحماسي، يعتمد على رقص الـ” hip hop” والـ “break dance ” داخل رؤية سينمائية بقالب مُثير ومؤثر.

أكتب تعليقك