الرئيسية » سلطة ومجتمع »

متظاهرون يتحدون قرار السلطات وينزلون إلى شوارع تارجيست

تمكنت حركة متابعة الشأن العام بتارجيست والنواحي في تنفيذ مسيرة احتجاجية مساء أمس الأحد 27 أكتوبر الجاري رغم قرار المنع الصادر عن وزارة الداخلية، والذي بعثته السلطات المحلية بالمدينة لنشطاء الحراك يوم السبت 26 اكتوبر.

متظاهرون  يتحدون قرار السلطات وينزلون إلى شوارع تارجيست

متظاهرون يتحدون قرار السلطات وينزلون إلى شوارع تارجيست

المسيرة حسب “الجزيرة الريف” انطلقت من مركز تارجيست وكان من المقرر حسب نداء الحركة أن تتجه صوب مقر البلدية، إلا أن السلطات الأمنية حاولت منع ذلك، عبر تشكيل حاجز بشري مكون من عناصر التدخل السريع والقوات المساعدة، لصد المحتجين من استكمال المسيرة والتحرك صَوب المقر المذكور، وأمام هذا التعامل قرّر المحتجين تحويل المسيرة إلى وقفة موسعة، رفعت خلالها شعارات مَطلبية، وأخرى تُنادي بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، كما عبر المظاهرون عن تضامنهم مع مُخلدي ذكرى الحساني الذين تعرضوا للتعنيف بمدينة بني بوعياش.

ويُطالب المحتجون منذ شهور عدة بتارجيست بـ “محاسبة الفاسدين من المسؤولين عن تدبير الشأن العام”، والكشف عن نتائج تقارير وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات والتي سبق للجانها أن قامت بزيارات تفتيشية للمجلس البلدي، كما طالبوا بتفعيل الوعود التي سبق وأن قدمها الوالي في لقاء مع لجنة متابعة الشأن المحلي مع تقديم ضمانات، وتفعيل المشاريع الملكية المتوقفة منذ 2007.

أكتب تعليقك