الرئيسية » سلطة ومجتمع »

بسيمة الحقاوي تدعو إلى إدماج المكفوفين وضعاف البصر في منظومة التكوين المهني

أكدت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي أمس الجمعة 22 نونبر بالرباط على ضرورة إدماج المكفوفين وضعاف البصر في منظومة التكوين المهني بشكل فعال وملائم.

بسيمة الحقاوي وزير التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية

بسيمة الحقاوي وزير التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية

وأضافت الحقاوي خلال ملتقى ينظمه التعاون الوطني بشراكة مع الجمعية المغربية لإعادة تأهيل المكفوفين وضعاف البصر تحت شعار “من أجل إدماج مهني ناجح للمكفوفين وضعاف البصر”، أن الإدماج المهني للأشخاص في وضعية إعاقة في منظومة التكوين المهني وخاصة المكفوفين وضعاف البصر، يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للوزارة، مشددة على ضرورة الاستفادة من الخبرة الدولية في هذا المجال وتكييفها مع التجربة المغربية لتقديم الخدمات اللازمة لهذه الفئة من المجتمع.

وبعد أن أشارت الوزيرة إلى أنه من المتوقع إحداث مراكز للتكوين المهني خاصة بالمكفوفين وضعاف البصر من أجل تمكينهم من تكوين ملائم يحقق لهم إدماجا مهنيا ناجحا، أبرزت الحقاوي خلال هذا الملتقى المنظم على مدى يومين والذي يتضمن تنظيم دورة تكوينية تمتد إلى غاية 26 نونبر، أهمية إعادة النظر في المقتضيات التشريعية وتحيينها وإدخال التعديلات الضرورية عليها بما يخدم المكفوفين وضعاف البصر.

ويتميز هذا اللقاء بعرض الوسائل التكنولوجية الحديثة التي تمكن الإطار المكفوف من الانخراط الكلي في جميع مناحي الحياة العصرية المهنية والشخصية ومناقشة مجموعة من البدائل والحلول المستعملة حاليا قصد تمكينهم من إدماج مهني فعال وملائم. كما سيتم التعريف ببعض التجارب الدولية المقارنة في مجال الإدماج المهني والتحسيس بضرورة ملائمة مناصب الشغل لخصوصيات الإطار المكفوف وضعيف البصر.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الملتقى يندرج في إطار التصور الجديد لوزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية للنهوض بالموارد البشرية للتعاون الوطني من خلال تقوية قدرات العاملين به، لاسيما المكفوفين منهم وضعيفي البصر.

أكتب تعليقك