الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الخطوط الملكية المغربية تنفي خبر نشوب حريق بإحدى الطائرات التابعة لها بمطار مونتريال الكندي

نفت شركة الخطوط الملكية المغربية ما ذهبت إليه الصحيفة الكندية «منتريال سي تي في» للأخبار حول حريق شب الاثنين 04 نونبر الجاري في احدى الطائرات التابعة لها في مطار مونتريال ترودو الكندي، وأوضحت ان الحريق شب «في الحلقة المفرغة من مكان تفريغ الأمتعة» مما دفع بإقدام إدارة المطار على فتح تحقيق في سبب اختيار «لدرج الانزلاق» كطريقة لإجلاء الركاب، وقد أكدت الخطوط الملكية المغربية أن طائرتها «لم تصب» وأن إخلاء الركاب «تم في ظروف جيدة».

الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية التي شب فيها الحريق - أرشيف

الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية التي شب فيها الحريق – أرشيف

وأوضحت شركة الخطوط الملكية المغربية في بلاغ لها، أن “الرحلة أ ت 206 ليوم الاثنين 4 نونبر، والتي قامت بها طائرة ب 767-300، حطت بمطار مونريال على الساعة 21 و45 دقيقة بتوقيت غرينتش قادمة من الدار البيضاء. وثوان عقب ذلك وعندما اقتربت عربة شحن وتفريغ الأمتعة تابعة للشركة المكلفة بهذه الخدمة من الطائرة للقيام بمهتها، اشتعلت النيران في العربة”.

وتابع البلاغ “وقد حاول أحد المستخدمين المكلفين بالعربة إطفاء النار بواسطة جهاز إطفاء محمول غير أنه لم يتمكن من التحكم في الحريق مما استدعى تدخل رجال الإطفاء الذين تمكنوا من إطفاء ألسنة اللهب”.

وأردف البلاغ ذاته “وفي غضون ذلك وكإجراء احترازي وطبقا لقواعد السلامة المعمول بها أطلق قائد الطائرة مهابط خاصة لإخلاء الركاب الـ 231 المتواجدين على متن الطائرة”.

وأكد ذات البلاغ أن عملية إنزال الركاب “تمت في ظروف جيدة ولم يصب سوى أربعة أشخاص بخدوش خفيفة خلال عملية الإخلاء عبر المهابط الخاصة تم نقلهم إلى المستشفى”، مضيفا أنه “تم تحديد محيط للأمن حول الطائرة والعربة الخاصة بشحن وتفريغ الأمتعة قصد القيام بالتحقيقات حول الحادث فيما ظلت الطائرة رابضة في عين المكان كما تقتضي ضرورات التحقيق” .

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إخبار المسافرين الذين كان يفترض أن يمتطوا الطائرة نفسها في رحلة متوجهة إلى الدار البيضاء، بالحادث وتم التكفل بهم من قبل الخطوط الملكية المغربية فيما يتعلق بالتغذية والإقامة والتنقل برا.

أكتب تعليقك