الرئيسية » رياضة »

نهائي الأحلام بمونديال الأندية النسور الخضر تخرج مرفوعة الرأس (فيديو)

حقق بايرن ميونيخ الألماني لقب كأس العالم للأندية بعد فوزه على نادي الرجاء البيضاوي المغربي بهدفين دون رد، لتنحني بذلك النسور الخضر لجبروت الشياطين الحمر في نهائي الأحلام بمونديال الأندية في أمسية ساحرة جدا بملعب مراكش الكبير.

الحفل الكروي البهيج والذي ترأسه الملك محمد السادس وولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد

الحفل الكروي البهيج والذي ترأسه الملك محمد السادس وولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد

سجل الهدف الأول للفريق الألماني اللاعب دانتي في الدقيقة 7، فيما أحرز الهدف الثاني اللاعب تياجو ألكانتارا في الدقيقة 22.

الحفل الكروي البهيج والذي ترأسه الملك محمد السادس وولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد جاء احتفاليا بجميع المقاييس وذلك بحضور الآلاف من الجماهير المغربية وبعضة آلاف من المناصرين الألمان، والذين حجوا من جميع الأقطاب ليعاينوا عن قرب النهائي الجميل بين رياض عاصمة النخيل الفيحاء.

الحفل الكروي البهيج والذي ترأسه الملك محمد السادس وولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد

الحفل الكروي البهيج والذي ترأسه الملك محمد السادس وولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد

القطار البافاري شغل محركه كالعادة مع صافرة البداية فأخذ سكته الصحيحة مبكرا وإنطلق مهددا مرمى الحارس العسكري والدفاع الرجاوي، وبدأ المد الأحمر بهجمات قادها ريبيري وشاكيري ومولر ولم ينتظر بطل أوروبا سوى 7 دقائق ليهز الشباك عن طريق المدافع دانتي الذي كسر مصيدة التسلل وإفتتح العداد، وبدا الفارق شاسعا بين الفريقين من ناحية القوة التكتيكية والبدنية فواصل الضيف ضغطه العالي على المنطقة الرجاوية وأتيحت له العديد من الفرص التي كادت أن تثمر الأهداف في أكثر من مناسبة لولا يقظة الدفاع أو التدخلات الناجحة للحارس العسكري، هذا الأخير سرعان ما تلقى الهدف الثاني إثر هجمة منظمة من الجناح الأيسر ألابا والذي مرر للموهوب ألكانترا والذي لم يتردد في إرسال تسديدة قوية معلنا عن الشهد الثاني (د23)، وإستمر الزحف البافاري طولا وعرضا بإختراقات من الأطراف وقذفات من بعيد بعدما تسيد رفاق كروس وسط الميدان وتحكموا في مجريات اللعب، ورغم السيطرة شبه المطلقة لكثيبة غوارديولا إلا أن الشطيبي كاد أن يوقع الهدف الأول للرجاء لولا سوء الحظ بعد خطأ فادح للحارس نوير في إبعاد الكرة (د38)، ومع نهاية النصف الأول تألق الحارس العسكري وأنقذ مرماه من هدف ثالث عقب تصديه لتسديدة شاكيري الماكرة.

نهائي الأحلام بمونديال الأندية النسور الخضر تخرج مرفوعة الرأس

نهائي الأحلام بمونديال الأندية النسور الخضر تخرج مرفوعة الرأس

خلال الجولة الثانية خفّض الوحش البافاري من إيقاع شراسته ولعب باقتصاد كبير الشيء الذي منح النسور فرصة للتقدم والتحرر من التموقع الدفاعي، فبادر ياجور إلى التهديد برأسية متقنة صدها نوير ثم سدد العميد متولي قذيفة محادية في إنذارين كشفا نية الخضر في التعديل، بينما ضرب بطل أوروبا بقوة في فرصة خطيرة بعدما وقفت العارضة في وجه تسديدة شاكيري (د63)، وإستمر الإيقاع متوسطا ولم يزحف أصدقاء لام بشكل ضاغط بل إكتفوا بالتمريرات القصيرة ولم يندفعوا للأمام في إشارة على قناعتهم بالنتيجة المسجلة، لكن العقاب كاد أن يأتي من أقدام مابيدي ومتولي وكاشاني في العشر دقائق الأخيرة لولا التسرع الذي حرمهم من إستغلال الأخطاء الدفاعية لبواتينغ ودانتي، لينتهي النهائي الحلم بانتصار منطقي ومستحق للعملاق بايرن ميونيخ الذي نال أول ألقابه في مونديال الأندية وحقق الخماسية الخالدة في عام 2013 الإستثنائي، بينما خسر النسور بشرف كبير جدا ووضعوا نقطة النهاية لأجمل حكاية في المرتبة الثانية عالميا موشحين صدورهم بأوسمة الفخر والمجد التاريخي للمغاربة والأفارقة والعرب.

http://youtu.be/0yiWVCcV0RE

أكتب تعليقك